أهم الأخبار

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

مسار التنقل

جلوي بن عبدالعزيز يرعى حفل تخريج 4055 طالباً وطالبة بجامعة نجران


 


رعى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد - أمير منطقة نجران-  صباح اليوم الأربعاء عن طريق البث المرئي - حفل تخريج الدفعتين الثالثة عشرة والرابعة عشرة، من طلاب جامعة نجران وطالباتها للعام الجامعي 1442 والبالغ عددهم 4055 طالباً وطالبة في جميع المراحل ( الدبلوم والبكالوريوس والدبلوم العالي والماجستير ).
وبدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ، تلاه عرضاً مرئياً يوثق جهود الجامعة في مواجهة تداعيات أزمة كورونا وتطبيقها للإجراءات الاحترازية، إضافة إلى أبرز ما قدمته الجامعة من أنظمة إلكترونية ومناشط تدريبية أسهمت في سير العملية التعليمية واستمرار برامجها المجتمعية.
بعد ذلك ألقى سموه كلمة قال فيها: "أبنائي الطلبة والطالبات أتحدث إليكم في هذه الدقائق المعدودة مهنئًا لكم هذا التخرجَ، في ظِّل هذه الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، وكم تمنيتُ أَن أكونَ بينكم، لأُشارككم الفرحة والتتويج في ميدانِ جامعتكم، ولكننا نتقيدُ بتوجيهات القيادة الرشيدة - حفظها الله-، حفاظًا على سلامة الإنسان في هذا البلد المبارك".
‎وخاطب سموه الخريجين والخريجات قائلاً: "وطنكم يَنتظركم اليوم بكل فخرٍ واعتزاز، لتسهموا في بنائه وتنميته، ولتكونوا خير داعمٍ لتحقيق رؤية المملكة 2030، مضيفاً "إنّ وطننا قد قدّم لنا جميعاً الشيء الكثير من تعليمٍ ورعايةٍ متكاملة وحق علينا أن نرد له شيئاً يسيراً مما قدّم، وأن نحافظ على كل إِنجازٍ ومُكتسب تحقق بفضل من الله تعالى.
ثُم ألقى معالي رئيس الجامعة أ.د. فلاح بن فرج السبيعي كلمة شكر فيها القيادة الرشيدة على ما توليه من اهتمام كبير بالتعليم، كما قدم شكره لسموه الكريم على رعايته الحفل ودعمه ومتابعته الدائمة لجهود الجامعة والتي تُعد حافزاً لبذل المزيد من العمل لخدمة طلاب جامعة نجران وطالباتها والمجتمع بشكل عام.
وأضاف د.السبيعي بأن تخريج الدفعتين الثالثة عشرة والرابعة عشرة في ظل الظروف الاستثنائية هي بمثابة إنجاز للتعليم بشكل عام والذي واصل العمل على بناء جيل المستقبل وصناعة الإنسان بما يخدم الوطن، حيث لم تقف تلك الظروف عائقاً في إتمام مسيرة الطلاب التعليمية، بل واصلت مؤسسات التعليم تقديم رسالتها؛ نتيجة توجيهات القيادة الرشيدة - حفظها الله- وحرصها على أبناء الوطن.
وأعلن رئيس الجامعة خلال كلمته في الحفل عن عزم الجامعة افتتاح مكتب لتوظيف الخريجين بعد استكمال كل المتطلبات والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة؛ لتتجاوز الجامعة بذلك دورها في تعليم الطلاب إلى توظيفهم بعد تخرجهم ليكونوا لبنات صالحة في بناء الوطن وتطويره.
بعدها ألقيت كلمة الخريجين ألقاها نيابة عنهم الطالب حسين الصقور  وتحدث فيها عن دور الجامعة في تذليل العقبات والمساهمة في الوصول إلى هذه اللحظة، مؤكداً أنهم جاهزون لخدمة الوطن والمساهمة في بنائه من خلال الرؤية الطموحة.